عزيزي تعلن عن بيع غالبية المرحلة الثالثة من مشروعها ريفيرا

أعلنت عزيزي، شركة التطوير العقاري الخاصة الرائدة في الإمارات العربية المتحدة، عن بيع المرحلة الثالثة من مشروعها ريفيرا بسرعة، حيث تم بيع 940 من أصل 979 وحدة من المشاريع الخمسة المطلة على البحيرة. ويقبل العملاء أيضاً على شراء الوحدات في المشاريع المتبقية في المرحلة الثالثة، والتي تضم أكثر من 2,330 وحدة، فضلاً عن بيع 730 وحدة في غضون الأشهر الأربعة الأولى من العام 2020 فقط.

وصمم ريفيرا ليقدم نمط الحياة الفرنسي المتوسطي إلى دبي، ليس فقط من حيث الجوانب المتعلقة بالفن المعماري، وإنما أيضاً للاحتفال ببهجة الحياة والروح، كما أنه يمثل وجهة بارزة جديدة للأغراض الالسكنية والتجارية، مع العديد من مساحات التجزئة.

وتم تجهيز جميع المباني في المرحلة 3 من المشروع بشكل كامل، بما في ذلك الصالات الرياضية وحمامات السباحة وغرف الساونا والبخار ومناطق لعب الأطفال، كما تحيط بها مساحات خضراء واسعة مفتوحة ومرافق أخرى لتعزيز نمط الحياة.

وقال فرهاد عزيزي، الرئيس التنفيذي لشركة عزيزي للتطوير العقاري: "يسرنا الإعلان عن التقدم السريع في المبيعات في المرحلة الثالثة من ريفيرا. ويمثل هذا دليلاً على التزامنا الراسخ بالتطوير وفق أعلى مستويات الجودة للوحدات العالمية وتسليمها في الوقت المناسب، لأننا نضع عملاءنا في مقدمة اهتمامنا. ويسعدنا أن نرى ما يحظى به مشروعنا العملاق من اهتمام ملحوظ من قبل المستثمرين المحليين والدوليين، ونتطلع إلى إنجازه بالكامل في المستقبل القريب".

وكانت عزيزي قد أعلنت في يونيو من العام الفائت عن إضافة بحيرة كريستالية بطول 2.7 كيلومتر إلى ريفيرا، وتغطي مساحة تزيد عن 130,026 متراً مربعاً ستمتد عبر المجمع بأكمله، وتكون مكسوة بأرضية زرقاء رائعة يتم ملؤها بأكثر من 51.5 مليون غالون من من المياه الصافية النظيفة والمحلاة، حيث يمكن للمقيمين السباحة فيها، والوصول إليها بسهولة عبر الممشى المحيط بها الذي سيضم أيضاً مجموعة متنوعة من المطاعم والمحلات، ما سيجعل من البحيرة مساحة حيوية تتيح للسكان الاستمتاع بالنزهات على ضفافها التي تحاكي شاطئ البحر، للاستمتاع بالحمامات الشمسية في...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية