عزيزي للتطوير العقاري تعلن عن بيع أكثر من 75% من مشروع 'كريك فيوز 1' لمستثمرين دوليين

أعلنت عزيزي للتطوير العقاري، المطور الخاص الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن بيع 486 وحدة من أصل 645 في مشروعها العالمي "كريك فيوز 1" في مدينة دبي الطبية. وتتألف الوحدات المباعة من 325 استوديو، و 138 شقة بغرفة واحدة و 20 وحدة من غرفتين، بالإضافة إلى ثلاث مساحات للبيع بالتجزئة ، مما يشكل 75% من إجمالي الوحدات المتاحة للبيع.

وتم بيع وحدات المشروع، الذي تبلغ قيمته 550 مليون درهم، في الغالب لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يمثل الإماراتيون 25 من المستثمرين ، تليها الهند بنسبة 14 ، والمملكة العربية السعودية بنسبة 7 ، والأردن بنسبة 6 . حتى الآن ، وقامت أكثر من 45 جنسية بشراء وحدات في كريك فيوز 1، مما يؤكد على جهود عزيزي للتطوير العقاري التي تهدف إلى جذب المستثمرين الأجانب إلى دبي.

وكانت الشقق المكونة من غرفتي نوم الأكثر رواجًا، حيث تم بيع كافة الشقق البالغ عددها عشرين وحدة. تليها وحدات الاستوديو حيث تم شراء 88% منها، بينما بيع 63% من الوحدات المكونة من غرفة واحدة. وعلاوة على ذلك، تم أيضًا شراء 3 من أصل 11 مساحة مخصصة للتجزئة من قبل المستثمرين.

وقال فرهاد عزيزي، الرئيس التنفيذي لشركة عزيزي للتطوير العقاري: " إنه لمن دواعي سرورنا أن نساهم في وضع دبي على خريطة العالم للوجهات الاستثمارية العقارية التي تميل إلى النمو والتي تحقق عائد استثمار مرتفع. هذه الإمارة هي موطننا وهي أكثر الأماكن أمنًا، وملاءمة للعيش، والابتكار والترحيب في العالم، بالإضافة إلى كونها مركزًا رائدًا للأعمال والسياحة. وتظل محفظتنا من المنازل الفاخرة الحديثة عبر المواقع الأكثر رواجًا في دبي، بالإضافة إلى نهجنا القائم على البناء والذي يركز على العملاء، تجعلنا مطورًا موثوقًا به في الاختيار وتجذب المستثمرين من جميع أنحاء العالم، ويملأنا بالفخر. وبما أن 2020 كان مليئًا بالتحديات للجميع، نعتقد أن 2021 يمثل عودة واضحة للكثيرين".

وسجل الربع الأول 2021 أعلى رقم مسجل لمعاملات مبيعات المنازل في دبي منذ عام 010 ، وفقًا لتقرير صادر عن شركة الاستشارات العقارية ValuStrat حيث سجلت دبي...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية