عزيزي للتطوير العقاري تستقبل رمضان بحملات مبيعات حصرية

تحتفل عزيزي للتطوير العقاري، شركة التطوير الخاصة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بقدوم شهر رمضان المبارك بإطلاقها عروضاً ترويجية حصرية استثنائية على مدار الشهر.

وتقدم عزيزي عائداً سنوياً مضموناً بنسبة 10% على الاستثمار لمدة 3 سنوات عند الشراء من "بيرتون" في الفرجان، و "كريك فيوز 1" في مدينة دبي الطبية، والمرحلة الثانية من مشروع "ريفيرا" بمدينة محمد بن راشد، علماً أن هذه العروض ستكون حصرية خلال شهر رمضان.

وضمن هذا العرض الرمضاني الذي يعتمد أيضاً على الشقق المتوافرة بأعداد محدودة، ستبدأ الأسعار في "بيرتون" بمنطقة الفرجان من 373 ألف درهم، بينما تبدأ أسعار الوحدات في "كريك فيوز 1" بمدينة دبي الطبية من 555 ألف درهم، والشقق في المرحلة الثانية من مشروع "ريفيرا" بمدينة محمد بن راشد بسعر من 573 ألف درهم فقط. ويسري هذا العرض فقط على العقارات التي يتم شراؤها خلال شهر رمضان 2021، من 12 أبريل 2021 وحتى 12 مايو 2021.

وقال فرهاد عزيزي، الرئيس التنفيذي لعزيزي للتطوير العقاري: "بسبب الحد من الاحتفالات منذ رمضان العام الماضي نسبياً بسبب الوباء، وضرورة توخي الحذر في أنشطتنا حتى هذا العام، قررنا تقديم أكبر عروضنا على الإطلاق هذا الشهر. وسيتم توجيه الأموال التي نخصصها في العادة للأحداث الكبيرة إلى حملات البيع بمستويات سعرية أقل بكثير. وعندما نأخذ روح العطاء في الحسبان، نتطلع الآن إلى بيع العدد المحدود من الشقق المتوافرة في مشاريعنا بأسعار جذابة للغاية، ليتمكن المستثمرون من تحقيق أعلى عائد ممكن على الاستثمار، مع تقديمنا الضمان على ذلك".

وأضاف: "بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، أود أن أتقدم بأطيب تمنياتي للجميع في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، آملين أن يحمل هذا الشهر معه الصحة والخير والازدهار للناس كافة".

ويعتبر بيرتون أحد المشاريع المشمولة في العرض الرمضاني الخاص، حيث يمثل تجسيداً للبراعة الحرفية والتميز الفني للمسات الداخلية في الوحدات التي يتم تجهيزها بأعلى مستويات الأناقة، بما في ذلك أرضيات الباركيه الراقية، وخطوط الديكور التي تواكب أحدث خطوط...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية