عزيزي للتطوير العقاري تعلن عن بيع "كريك فيوز 2" بسرعة للمستثمرين الدوليين

تسجل عزيزي للتطوير العقاري، شركة التطوير الخاصة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، إقبالاً متزايداً من المستثمرين الدوليين، وخاصة من الإسرائيليين، على مشروع "كريك فيوز 2" الذي تم إطلاقه مؤخرًا بكلفة قدرها 350 مليون درهم. ويقع هذا المشروع على خور دبي الشهير بمدينة دبي الطبية، الوجهة السكنية التي تتحول بسرعة إلى واحدة من المناطق الحيوية التي يزداد الطلب عليها باستمرار.

ويتمتع "كريك فيوز 2" مثل غيره من المشاريع السابقة هناك، بما في ذلك "كريك فيوز 1" و "علياء"، بجاذبية ممتازة بين العروض العقارية الموجهة للمستثمرين العالميين، حيث سجل مستوى عاليًا من الطلب، وتم شراء 30% من الوحدات فيه من قبل مستثمرين إسرائيليين، واستحوذ مواطنو الإمارات على نسبة مماثلة، واشترى مستثمرون سعوديون 20% من وحداته، وبيعت الوحدات المتبقية لأكثر من 6 جنسيات.

ومع تزايد الطلب على العقارات في مدينة دبي الطبية، بفضل موقعها الاستراتيجي والاستثنائي في قلب دبي، وسهولة الوصول إليها من مختلف أرجاء المدينة، فقد نجحت عزيزي في بيع مشاريعها الثلاثة هناك، وهي: "عالية" بعد تم تسليمه بالفعل، و "كريك فيوز 1" و "كريك فيوز 2" للمستثمرين من جميع أنحاء العالم خلال فترات زمنية وجيزة.

وتعكس فلسفة تصميم هذا المشروع الاستثنائي التحول الرائع الذي تشهده إمارة دبي من الماضي التقليدي إلى المستقبل الطموح القائم على الابتكار والإبداع. ويضم المبنى 587 وحدة، تتوزع بين 116 استوديو، و 436 شقة من غرفة واحدة، و 35 شقة من غرفتين. وبفضل تركيزه على أنماط الحياة الراقية، سيضم "كريك فيوز 2" حمامين للسباحة وغرفة للساونا وأخرى للبخار، إضافة إلى صالة رياضية مجهزة بالكامل ومنطقة لألعاب الأطفال.

واستوحيت الوحدات في "كريك فيوز 2" من مفهوم المنازل المدمجة، كما تمتاز بتصميمها الجيد لتحقيق أقصى قدر من الراحة والرفاهية في الشقق متوسطة الحجم. وستطلق عزيزي قريبًا نموذجًا للمعاينة، لإتاحة المجال أمام للمستثمرين المهتمين للاطلاع على التصميمات الداخلية الذكية والمتطورة على أرض الواقع.

وفي تعليقه على هذا الإنجاز، قال نعمه...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية