عزيزي للتطوير العقاري تعلن عن استثمارات جديدة تتجاوز 3.5 مليار درهم

أعلنت عزيزي للتطوير العقاري، شركة التطوير الرائدة في الإمارات العربية المتحدة، عن خططها لاستثمار ما يزيد عن 3.5 مليار درهم خلال العامين إلى الثلاثة أعوام القادمة، حيث ستقوم خلالها بتطوير 14 و 22 مبنى في ريفييرا ضمن المرحلتين الثالثة والرابعة على التوالي، إضافة إلى مبانيها الثلاثة في مدينة محمد بن راشد، ومشروعين في مدينة دبي الطبية، وأربعة مشاريع في الفرجان. ويأتي هذا الإعلان بعد أن تمكنت الشركة بالفعل من بيع ما يزيد على 80% من المشاريع التي تقوم بتنفيذها حاليًا، كما تتوقع زيادة الطلب، وعلى وجه الخصوص في مدينة محمد بن راشد، ومدينة دبي الطبية والفرجان، كونها تعدّ الوجهات السكنية الثلاثة الأكثر طلبًا على مستوى الدولة.

وتضم مشاريع الشركة في الفرجان ومدينة دبي الطبية ما يقرب من 645 و 973 وحدة على التوالي، في حين تتكون المرحلة الثالثة في ريفييرا من 3,700 وحدة تقريبًا، وتوفر المرحلة الرابعة حوالي 5,400 وحدة، و 423 وحدة في مشروع "أفنيو"، وستبدأ العمل في هذه المشاريع في الفترة بين أغسطس وديسمبر من هذا العام.

وقال فرهاد عزيزي الرئيس التنفيذي لشركة عزيزي للتطوير العقاري: "إن إطلاق مشاريعنا يعتمد على الطلب الذي سجل مستويات استثنائية في مدينة محمد بن راشد ومدينة دبي الطبية والفرجان. وبعد أن نجحنا في بيع مخزوننا الحالي تقريبًا في هذه المواقع الصاعدة، فقد قررنا التخطيط للمزيد من المشاريع للتوافق مع زيادة الطلب. وستوفر المشاريع الجديدة أنماطًا حياتية فريدة للمقيمين فيها، لاسيما وأنها تمثل نوعًا جديدًا من الخيارات السكنية، وسنتمكن معها من الوصول إلى أسواق جديدة".

وأضاف: "سيتم استثمار مبلغ يصل إلى 3.5 مليار درهم على مدى السنوات القليلة المقبلة التي ستشهد أيضًا تطوير أكثر من 11 ألف منزل. إننا على يقين تام من أن هذا الاستثمار في دبي، كونها المدينة الأكثر طموحًا نحو المستقبل، مع احتمالات النمو الأعلى في العالم، سيساعدنا على تحقيق أهدافنا، وفي مقدمتها الإسهام في ترجمة رؤية الإمارة وتطورها".

وحتى تتمكن من إنجاز هذه المشاريع وتشييد 45 مبنى، ستعمد عزيزي إلى الحد من هياكل...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية