عزيزي للتطوير العقاري تحرز تقدمًا بنسبة 85% في إنجاز مشروعها "أورا"

أعلنت عزيزي للتطوير العقاري، شركة التطوير الخاصة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن تسريع وتيرة العمل في مشروعها "أورا" الكائن في جبل علي، حيث وصلت نسبة الإنجاز إلى 85%. ويجري العمل مع المقاولين والاستشاريين وفق الأجندة الزمنية الموضوعة مسبقًا، ما سيضمن للشركة إكمال مشروعها المكون من 479 وحدة، تضم 349 استوديو، و 87 شقة من غرفة واحدة، و 43 شقة من غرفتين، في الربع الثاني من العام الجاري 2020، تأكيدًا على التزامها بإنجاز المشروع وتسليمه في الوقت المحدد.

وتم إكمال الهيكل بنسبة 100%، في حين وصلت أعمال الطابوق والتكسية الداخلية إلى 99% و 98% على التوالي، والمرحلة الثانية من الأعمال الميكانيكية والكهربائية والتمديدات الصحية إلى 93%، وأعمال الواجهات والبلاط إلى 90%، وأعمال التدفئة والتهوية وتكييف الهواء إلى 86%. وأعلنت الشركة عن تسجيل إنجاز بنسبة 85% في أعمال المصاعد، و 82% في التشطيبات العامة. وفي الوقت ذاته، يحرز المشروع تقدمًا سريعًا في الأعمال الخارجية وحمام السباحة.

وقال محمد راغب، المدير التنفيذي لقسم الهندسة في عزيزي: "نشعر بالفخر عندما نرى الإنجاز السريع في هذا المشروع العالمي المكون من 18 طابقًا. إن "أورا" يعتبر واحدًا من مشروعات عديدة نتطلع إلى تسليمها لعملائنا الكرام هذا العام، خاصة بعد أن انجزنا مشروعين في الأشهر القليلة الماضية، ونتطلع إلى إنجاز المزيد خلال الأشهر القادمة. إن هذا يمثل جانبًا من مساعينا الدؤوبة لتحقيق وعودنا للمحافظة على أعلى مستوى ممكن من الكفاءة والتميز في عملياتنا التشغيلية، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة في خضم الظروف الاستثنائية السائدة عالميًا، والحرص التام على التوافق مع المبادئ التوجيهية المعمول بها دوليًا".

ويعتبر "أورا" أحد المشاريع السكنية القليلة المتاحة للتملك الحر في قلب المنطقة الحرة بجبل علي "جافزا"، وجهة الأعمال المتكاملة الرائدة في الإمارات، وأكبر منطقة حرة شاملة في العالم، وأكبر ميناء في منطقة الشرق الأوسط. ونظرًا لوجود محطة المترو وقربه من شارع الشيخ زايد، مع توافر المناطق الواسعة والمضاءة، يعتبر...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية