برعاية ذياب بن محمد بن زايد .. انعقاد النسخة الثانية من الاجتماع العربي للقيادات الشابة ضمن "القمة العالمية للحكومات"

تحت رعاية سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس مركز الشباب العربي .. تنعقد النسخة الثانية من الاجتماع العربي للقيادات الشابة ، ضمن أعمال "القمة العالمية للحكومات 2023" ، خلال الفترة من 12 إلى 15 فبراير المقبل بمشاركة وزراء الشباب العربي وقادة مؤسسات العمل الشبابي في المنطقة للقاء مجموعات شبابية عربية من مختلف التخصصات وبحث القضايا والفرص التي تهم الشباب.

وتركز هذه الدورة على علاقة الشباب بالهوية واللغة العربية ونظرة الشباب العربي إلى العالم وانطباعات العالم عنه، والسردية التي تقدمها المنطقة العربية لتعزيز صورة الشباب العربي وتقديم انطباعات إيجابية صحيحة عن البلاد العربية وكفاءاتها ومواهبها الشبابية ورؤاها المستقبلية الطموحة وحرصها على تحويل التحديات إلى فرص.

ويكتسب الاجتماع أهمية خاصة في ظل انعقاده كأولى الفعاليات الإقليمية مع إعلان الأمانة العامة لجامعة الدول العربية العام الجاري 2023 "عام الشباب العربي" ، لتشجيع الشباب على المشاركة المجتمعية الهادفة، وتبادل الأفكار والخبرات مع الحكومات العربية، فضلا عن معرفة واقع الشباب العربي، وأهم التوجهات المستقبلية حول سلوكياته وتطلعاته ورؤيته.

وينعقد الاجتماع بحضور ممثلين عن جامعة الدول العربية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية ومشاركة وزراء الشباب العرب، ومنهم وزيرة الثقافة والشباب نورة بنت محمد الكعبي ووزير الرياضة والشباب رئيس المكتب التنفيذي لوزراء الشباب والرياضة العرب في جامعة الدول العربية د.أشرف صبحي، والأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة بمملكة البحرين السيد أيمن المؤيد، ، ووزير الشباب في الأردن محمد النابلسي، ووزير الشباب والثقافة والتواصل في المغرب محمد المهدي بن سعيد، ووزيرة شؤون الشباب والرياضة في البحرين السيدة روان توفيقي، ووزيرة الشباب والرياضة في السودان الأستاذة هزار عبد الرسول عجب، ووزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان في موريتانيا محمد أسلم اسويدات، ووزير الشباب والرياضة في الجزائر عبد الرزاق سبقاق، ووزير الشباب بحكومة الوحدة الوطنية في ليبيا فتح الله عبد اللطيف...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية