السعودية تستقبل المربعانية.. مناخ تحت الصفر خلال 40 يومًا

أيام شديدة البرودة مقبلة على المملكة العربية السعودية، ويترقب الرواد أن تمتلىء فيها بعض الشوارع بالجليد كما حدث من قبل.

وتستقبل السعودية 40 يوما من أشد الأيام برودة، حيث تكون درجة الحرارة فيها تحت الصفر، فى ظاهرة مناخية تعرف بالمربعانية.

وبدأ السعوديين اليوم الأربعاء، استقبال أولى أيام الظاهرة المناخية التى تعرف "بالمربعانية" والتي ينقسم تفسيرها إلى ظاهرتين فما هما:

التفسير الأول للمربعانية

جدل في الأوساط السعودية بسبب السحب الخضراء.. وخبير أرصاد يرد

التفسير المناخى لها حيث يستقبل فصل الشتاء 40 يوما من الشتاء شديد البرودة، وتكون درجة الحرارة فيها تحت الصفر.

وتستقبل البلاد رياحا قطبية أوسيبيرية، وتشبه المملكة العربية السعودية فى هذا الوقت أوروبا، بكثرة الجليد الذى يغطى الصحراء والجبال ومن حيث البرودة.

التفسير الفلكي الثانى

هو التفسيرالفلكى ويكون فى المربعانية حينئذ 3 نجوم، وكل نجم يمكث عدة أيام محدودة، وهم نجوم الأكليل 13 والقلب 13 والشولة 13 ومجموعهم يساوى 39 مقتربين للعدد الأربعين فيطلق عليهم تجاوزا المربعانية.

وتبدأ المربعانية بأول نجم وهو نجم الأكليل الذى يمكث 13 يوما، وتبدأ موجة برد المربعانية فى نهاية الأسبوع، وهذه هى الفترة المناسبة لزراعة القمح.

الأرصاد السعودية تكشف طقس غدًا الأربعاء

102 مليار ريال.. السعودية تتربع على عرش الفائض المالي

فيما أعلن المركز الوطني للأرصاد في المملكة العربية السعودية عن طقس السعودية غدًا الأربعاء 7 ديسمبر، وتوقع مركز الأرصاد هطول الأمطار الغزيرة على أجزاء في السعودية، وتساقط أمطار من

الخفيفة إلى المتوسطة والغزيرة، وانخفاض درجة الحرارة.

وتوقع عبدالعزيز الحصيني، خبير الطقس والمناخ في المركز الوطني للأرصاد، أن تتعرض السعودية غدًا الأربعاء، لـ أمطار غزيرة في مناطق محددة، وحذر من أمطار السعودية بدءًا من مساء اليوم الثلاثاء واستمرارًا لصباح الغد الأربعاء 7 ديسمبر.

وتابع الحصيني أنه من المتوقع أن تتحول الأمطارفي السعودية إلى سيول، في أجواء شتوية متقلبة على عدد من مناطق السعودية.

وأشار...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية