أقوى لقاح يعرفه الإنسان

هذا الخبر مرّ على استحياء، ونشرته الصحافة حول العالم في مساحة ضيقة، على الرغم من أنه كان يستحق أن يكون هو المانشيت في كل صحيفة. وأهمية الخبر ليست فقط في موضوعه أو مضمونه، لكنها في أنه جاء على لسان الرئيس الأمريكي جو بايدن شخصياً.

أما الخبر الذي أقصده فهو انتهاء جائحة كورونا، وقد أعلنه بايدن في حديث له مع محطة «سي بي إس» التلفزيونية، خلال حضوره انطلاق معرض ديترويت للسيارات قبل أيام.

ومما قاله سيد البيت الأبيض وهو يزف النبأ إلى العالم، أن الناس فيما يبدو قد ودعوا أيام الكمامة، وأن الظاهر يقول إن الناس عموماً في حالة طيبة.

وقد صرح الرئيس الأمريكي بذلك، على الرغم من أن الإصابات بكورونا لا تزال تتناثر هنا وهناك، وعلى الرغم من أن المراكز الطبية الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها تقول، إن هذا الفيروس لا يزال يتسبب بوفاة نحو 400 أمريكي في كل يوم.

وما تتحدث عنه المراكز الطبية الأمريكية في الولايات المتحدة موجود طبعاً في مختلف بلاد الأرض، لكن بنسب متفاوتة من بلد إلى بلد.

والغالب أن الرئيس الأمريكي يقصد أن حالة الخوف من الوباء قد انتهت، لا الوباء نفسه، وأن الجائحة التي تسببت بفزع الناس في كل مكان، لم يعد لها وجود بالشكل الذي عرفناه وعشناه، وأن عمليات التلقيح التي نشطت في شتى الدول قد أدت إلى تحصين الجسم البشري ضدها، وأننا قادرون منذ الآن على التعايش مع بقاياها، كما نتعايش مع الإنفلونزا منذ سنين طويلة على سبيل المثال.

وليس بيننا شخص إلا ويذكر الأيام الكئيبة التي عاشها سكان هذا الكوكب في مواجهة الفيروس الذي ظهر فجأة في نهايات 2019 من دون مقدمات.

لقد عشنا جميعاً أياماً صعبة للغاية، وكنا ونحن نعيشها نترقب اليوم الذي سيأتي فيه مسؤول ليعلن ما أعلنه بايدن في معرض السيارات الشهير. وإذا كان الكوكب يعيش هذه الأيام ظروفاً اقتصادية صعبة لا تكاد تستثني دولة واحدة، فالسبب الأول هو ذلك الفيروس اللعين الذي أدخل الجميع في حالة من حالات البيات الشتوي لم يكن لها مثيل في كل الجوائح التي سبقت.

وهل هناك بيات شتوي عالمي أكثر من أن تجد الأمم المتحدة نفسها مرغمة في...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية