«القاهرة السينمائى» يكرمها فى دورته الـ44.. لبلبة ملكة الكاريزما ونجمة تتوهج لإسعاد الجمهور بدأت موهبتها بعمر 5 سنوات.. وتصدرت أفيش «أربع...

رغم تكريمها فى عدة مهرجانات داخل وخارج مصر، إلا أن إعلان مهرجان القاهرة السينمائى الدولى، مؤخرا، تكريم الفنانة الكبيرة لبلبة، بجائزة الهرم الذهبى التقديرية لإنجاز العمر، فى دورته الـ 44 كان له صدى مختلف لدى «لبلبة» ولدى عشاقها وجمهور النجمة الكبيرة التى تتوهج دائما لإسعاد جمهورها فى الدراما والسينما والاستعراض منذ بدأت مسيرتها الفنية فى عمر الخامسة، وهو الإعلان الذى أسعد «لبلبة» نفسها، لأنه يأتى من المهرجان الأول والرسمى فى مصر، وتقديرا لمشوارها الملىء بالأعمال والإنجازات، من حق «لبلبة» أن تسعد بالتكريم، ومن حق جمهورها أن يحتفل بها منذ لحظة إعلان تكريمها وحتى حفل افتتاح الدورة المقبلة للمهرجان التى تنطلق فى الفترة من 13 إلى 22 نوفمبر المقبل.

إذ علق الفنان الكبير حسين فهمى، رئيس المهرجان قائلا: إنه تكريم مُستحق لفنانة أفنت عمرها فى تقديم عشرات الأعمال السينمائية بكل حب وإخلاص، وبذلت أقصى جهدها ليكون ما تقدمه جديرا بأن يعرض لجمهور عشق ظهورها على الشاشة الساحرة، ورغم عطائها على مدار سنوات حياتها إلا أنها ما زالت تثرى الصناعة بمشاركاتها وما زال لديها الكثير لتقدمه، ولى الشرف أننى شاركتها ذلك المشوار من خلال عدة أعمال جمعتنا سابقا.

اعتبر المخرج أمير رمسيس، مدير المهرجان، أن لبلبة مكسب حقيقى لكل مخرج وإضافة لكل عمل تشارك فيه، وذلك لقدرتها الهائلة على تقديم الأدوار بتلقائية شديدة وبمهارة متقنة وبكاريزما مُحببة للجمهور.

وعَبرت «لبلبة» عن سعادتها بالتكريم حيث قالت إنه رغم تكريمها فى العديد من المحافل الدولية والمحلية، إلا تكريم مهرجان القاهرة له طابع خاص بالنسبة لها، حيث وصفته بأنه بمثابة الجوهرة التى تتوج مسيرتها الفنية، وبخلاف كونه أحد المهرجانات الدولية الكبرى، فالوقوف على مسرحه كأحد المُكرمين هو حلم وشرف كبير يتمنى كل فنان مصرى أن يناله.

وفى هذا الملف نستعرض جانبا ومحطات من مسيرة ملكة الاستعراض والكوميديا والدراما وصاحبة الكاريزما المتوهجة دائما «لبلبة»، أو نينوشكا مانوج كوباليان، التى ولدت لنفس عائلة الفنانتين فيروز، ونيللى، التى كُرمت من قِبل المهرجان...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية