الإمارات الثانية عالمياً على مؤشر تجارة السلع

حسام عبدالنبي (دبي)

جاءت دولة الإمارات في المرتبة الثانية ضمن أفضل مراكز عالمية لتجارة السلع، وفقاً لنتائج النسخة الثالثة من مؤشر تجارة السلع الذي تضمنه تقرير مستقبل التجارة 2022 الصادر عن مركز دبي للسلع المتعددة.

وحسب نتائج المؤشر جاءت الولايات المتحدة الأميركية في صدارة الترتيب مسجلة درجة 58% وتلتها الإمارات مسجلة 50%، ثم هولندا وسويسرا (48%) والمملكة المتحدة (45%)، وتلتها وهونغ كونغ (44%) وسنغافورة (41%) والصين (32%) وجنوب أفريقيا (21%) ونيجيريا (16%).

وقد حصلت الإمارات على أعلى درجة لعوامل الموارد السلعية (74%)، متفوقة بشكل واضح على جميع مراكز التجارة الأخرى نظراً لكمية النفط الكبيرة التي تقوم بتصديرها، كما احتلت المرتبة الثالثة من حيث العوامل المؤسسية (72%)، ويُعزى ذلك بشكل كبير إلى معدلات الضرائب المناسبة والأداء القوي للخدمات اللوجستية للتجارة.

ويتم تقييم أفضل مراكز عالمية لتجارة السلع على خارطة التجارة الدولية، وفقاً لأهميتها في قطاع تجارة السلع العالمية، وبناء على تحليل شامل لعشرة مؤشرات عبر ثلاثة مجالات رئيسية وهي: عوامل الشراكة الموقعية والتجارية، وعوامل الموارد السلعية والعوامل المؤسسية.

فريال أحمدي

وقالت فريال أحمدي، الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز دبي للسلع المتعددة، إن أسواق السلع تأثرت على مدى السنوات القليلة الماضية بشكل كبير بالوباء والإشكاليات المترتبة عن ذلك على سلاسل التوريد، وتفاقمت هذه التأثيرات بسبب عوامل إضافية ألقت بظلالها على الاقتصاد الكلي مثل التوترات الجيوسياسية المتنامية.

وأشارت إلى أنه على الرغم من أن البيئة الاقتصادية العالمية ما تزال تحفل بالتحديات، إلا أن المؤشر بيّن بما لا يدع مجالاً للشك المكانة الراسخة لدولة الإمارات كمركز تجاري عالمي رائد، مؤكدة أن مركز دبي للسلع المتعددة سيواصل تسهيل ممارسة الأعمال وتعزيز الإمكانات التجارية الضخمة التي تمتلكها دبي.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية