بعد إعادة هيكلة برامج الدعم الاجتماعي بقيمة 28 مليار درهم حصة بوحميد: هيكلة برنامج الدعم الاجتماعي المتكامل يرسخ رؤية قيادة الإمارات بأن...

• برنامج الدعم الاجتماعي سيشمل عددا أكبر من الأسر الإماراتية المستفيدة والهدف ترجمة رؤية قيادتنا بتوفير أفضل جودة حياة للمواطنين في دولة الإمارات

• وزارة تنمية المجتمع ستبدأ استقبال طلبات علاوات بدل التضخم ابتداء من أمس الثلاثاء لمن تنطبق عليهم الشروط وسيتم بدء تنفيذ برنامج المساعدات الاجتماعية الجديد خلال شهر سبتمبر القادم

• برنامج الدعم الاجتماعي: يستهدف الأسر الإماراتية وأصحاب الدخل المحدود ممن يقل مصدر دخلهم عن 25 ألف درهم شهرياً حسب الحالة الاجتماعية

• يهدف لدعم تكوين أسر إماراتية ويشجع على استمرار التعليم ويكافئ المواطنين من ذوي الخبرات على عطائهم للوطن

أكدت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع أن توجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بإعادة هيكلة برنامج الدعم الاجتماعي المتكامل، يرسخ رؤية قيادة دولة الإمارات بأن تكون الإمارات من أفضل الدول تمكيناً للمجتمع بكافة فئاته، ودعم وتوفير أفضل جودة حياة للمواطنين في الدولة.

وقالت : "برنامج الدعم الاجتماعي سيشمل عددا أكبر من الأسر، والهدف ترجمة رؤية قيادتنا بتوفير أفضل جودة حياة للمواطنين في دولة الإمارات".

وأشارت إلى أن البرنامج يعد خطوة محورية مهمة في قطاع العمل الاجتماعي تؤكد عزم دولة الإمارات على مواصلة إطلاق المبادرات الحكومية الكبرى بهدف تعزيز جودة حياة أبناء الوطن لاسيما بين الفئات محدودة الدخل.

وأكدت معاليها أن وزارة تنمية المجتمع بدأت فوراً تنفيذ توجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" كي يتم تقديم الدعم للمستحقين في كافة أرجاء الدولة وذلك بالتنسيق مع جميع الجهات ذات العلاقة.

وأضافت أن وزارة تنمية المجتمع بدأت استقبال طلبات علاوات بدل التضخم ابتداء من أمس الثلاثاء لمن تنطبق عليهم الشروط وسيتم بدء تنفيذ برنامج المساعدات الاجتماعية الجديد خلال شهر سبتمبر القادم.

- 3 برامج رئيسية ضمن الدعم الاجتماعي

وتفصيلاً، أوضحت وزارة تنمية المجتمع أن برنامج الدعم الاجتماعي لمحدودي الدخل في الدولة تصل...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية