الأجهزة الرسمية بالطفيلة تستعد لاستقبال الأضحى المبارك

  • عمون
  • الثلاثاء 5 يوليو 2022 - 20:09

عمون - اتخذت الاجهزة الرسمية الخدمية وبلديات الطفيلة الاربع في قصبة الطفيلة ولواءي الحسا وبصيرا استعداداتها لاستقبال عيد الاضحى المبارك، وسط حالة من الركود التجاري تسود اسواق الطفيلة نتيجة انخفاض المقدرة الشرائية لدى المواطنين، كما ان هناك انخفاض في الطلب على الاضاحي والالبسة جراء ارتفاع اسعارها.

ونفذت لجان صحية ورقابية من مختلف الاجهزة المعنية في المحافظة جولات ميدانية على أسواق مدينة الطفيلة للكشف على مواقع بيع الأضاحي خارج حدود التنظيم، بغية الحد من الآثار البيئية الناتجة من عرض الأضاحي على جوانب الشارع الرئيسي، مع توعية القصابين بعدم الذبح داخل محلات بيع اللحوم أثناء عيد الأضحى.

وأكد العديد من المواطنين أن السيولة النقدية لديهم تعاني عجزا واضحا للوفاء بالتزامات الحياة اليومية وتوفير متطلبات عيد الاضحى المبارك من ألبسة وحلوى واضاحي وغيرها، في ضوء رواتب متأكلة ومدخولات محدودة الموارد، في وقت أكد فيه اصحاب المحلات التجارية في الطفيلة أن حالة من الركود تشهدها مختلف القطاعات التجارية في المدينة بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعانيها المواطنون.

إلى ذلك قال محافظ الطفيلة، الدكتور محمد أبو جاموس في تصريح صحفي، إنه تم توجيه الدوائر الرسمية في الطفيلة لإيجاد غرف عمليات موصولة مع غرفة عمليات دار المحافظة، تستهدف ادامة الخدمة المقدمة للمواطنين سواء في قطاعات الكهرباء والمياه والصحة والاسواق، مشددا على اهمية ديمومة الخدمات المقدمة للمواطنين واستقبال شكاواهم خلال عطلة العيد.

بدوره أكد رئيس بلدية الطفيلة الكبرى الدكتور حازم العدينات ضرورة تقيد تجار المواشي بأماكن بيع الأضاحي التي حددتها البلدية، وتجنب تجميع مخلفات الأضاحي على أرصفة الشارع، مع ضرورة التقيد بشروط الصحة والسلامة العامة، مشيرا إلى التعاون والتنسيق مع لجنة مديرية الصحة في مراقبة المواقع التي تعرض فيها الأضاحي، فضلا عن إلزام أصحاب محلات بيع اللحوم والمواطنين للذبح في مسلخ البلدية.

وبين أن فرق النظافة في البلدية تقوم بإزالة مخلفات المواشي بشكل دوري، مع مخالفة التجار الذين يعرضون مواشيهم أمام...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية