سامح شكري يهنئ العاملين بالوزارة بمناسبة اليوم العالمي للخدمة العامة

وجه وزير الخارجية، سامح شكري، التهنئة للعاملين بالوزارة، وذلك في كلمته بمجلة التنمية الإدارية الصادرة عن الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، بمناسبة اليوم العالمي للخدمة العامة، وجاء نص الكلمة:

"نحتفل في الثالث والعشرين من شهر يونيو من كل عام بيوم الأمم المتحدة للخدمة العامة بهدف تسليط الضوء على إسهامات قطاع الخدمة العامة ودوره كركيزة العمل الحكومي، وكذلك دور العاملين به في تقديم مختلف أوجه الخدمات العامة للمجتمع ودعم خطط التنمية على المستوى الوطني.

وقال الوزير شكري “يطيب لي في هذا الصدد أن أتوجه إلى جميع الزميلات والزملاء أعضاء وزارة الخارجية بخالص التهنئة بهذه المناسبة، وأن أتقدم إليهم بجزيل الشكر على العمل الجاد والجهد المُقدر المبذول بما ساهم في اضطلاع وزارة الخارجية بدورها الوطني المنشود داخل وخارج مصر”.

وأضاف “لا يفوتني في هذا المقام أن أؤكد على أهمية مواصلة العمل الدؤوب القائم على التكامل والتناغم بين جميع أعضاء وزارة الخارجية من كافة الكوادر خلال الفترة المقبلة لتحقيق مستهدفات برنامج العمل الحكومي وكذا خطة عمل وزارة الخارجية، وذلك بهدف تعزيز مكانة مصر ومواصلة دورها المحوري إقليميًا ودوليًا، والحفاظ على ما تحقق من مكتسبات خلال السنوات الماضية، مع السعي إلى مساندة جهود الدولة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة استنادًا إلى رؤية مصر 2030، واتساقًا مع أجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030”.

وتابع “نتطلع، ونحن نحتفل باليوم العالمي للخدمة العامة، إلى مواصلة خطط تطوير منظومة العمل المؤسسي بوزارة الخارجية عبر تحفيز الأداء والابتكار واستمرار رفع الكفاءة في مختلف مناحي العمل الدبلوماسي والقنصلي والإداري، بما يواكب التغيرات الجوهرية التي يشهدها قطاع الخدمة العامة على صعيديّ الحوكمة والرقمنة، وبما يتسق مع ركيزة الاستثمار في الكادر البشري كأساس للاستثمار في المستقبل، وهو الأمر الذي أولته الدولة المصرية وقيادتها السياسية كل الاهتمام والعناية الواجبة في إطار رؤية الجمهورية الجديدة”.

واختتم الوزير شكري ، قائلا “كل عام وجميع العاملين بالدولة...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية