وزير الأوقاف ومحافظ قنا يفتتحان أول مركز للدعوة الإلكترونية في الصعيد

افتتح وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، برفقة محافظ قنا أشرف الداودي، مركز الدعوة الإلكترونية والتدريب بمسجد العارف بالله سيدي عبد الرحيم القنائي، والذي يعد أول مركز إلكتروني على مستوى الصعيد.

حضر الافتتاح نبيل الطيبي سكرتير عام المحافظة، والنائب أشرف رشاد الشريف النائب الأول لحزب مستقبل وطن وزعيم الأغلبية بمجلس النواب، وفضيلة الشيخ ماهر علي جبر وكيل وزارة الأوقاف بقنا، و(النائب فتحي قنديل، والنائب مصطفى محمود، والنائب حمدي سعد، والنائب محمد أحمد الجبلاوي، والنائب خالد أبو نحول، والنائب العمدة مبارك) أعضاء مجلس النواب، و(النائب محمد كمال موسى والنائب أحمد عبد الماجد الأحمر) عضوا مجلس الشيوخ، ولفيف من القيادات التنفيذية والدينية بالمحافظة.

وأكد وزير الأوقاف أن مركز الدعوة الإلكترونية بمحافظة قنا يهدف إلى تدريب وتطوير وإعداد الأئمة والإداريين بمديرية الأوقاف إعدادًا جيدًا لمواكبة مستجدات العصر والتقدم التكنولوجي والعلوم التي تفيدهم في تحقيق رسالتهم على أيدي متخصصين بوزارة الأوقاف والمتخصصين.

وأضاف الدكتور جمعة أن الدعوة عبر الفضاء الإلكتروني هي هدف استراتيجي للأوقاف في المرحلة الراهنة، لنشر صحيح الإسلام والفكر الوسطي المستنير، مشيرا إلى أن خطة الوزارة تستهدف انتشار الدعوة والتوعية على أوسع نطاق من خلال استخدام كافة وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي وذلك تحت مفهوم "الدعوة الإلكترونية" مع تعظيم دور المساجد وأئمتها، مؤكدا أن دور الإمام ومهمته هي مهمة متكاملة دينيا ووطنيا في الدعوة إلى الله والتوعية الصحية والمجتمعية والبيئية.

ومن جانبه، أوضح محافظ قنا أن افتتاح مركز الدعوة الإلكترونية بمسجد سيدي عبد الرحيم القنائي يأتي في إطار حرص وزارة الأوقاف على استخدام الوسائل والتقنيات الحديثة كواحدة من الأهداف الهامة لنشر المعرفة والفهم الصحيح للإسلام والتصدي لما يثار على منصات التواصل الاجتماعي من قضايا ومفاهيم خاطئة.

وأشاد محافظ قنا بجهود وزارة الأوقاف في نشر الفكر الوسطي المستنير، وبيان سماحة وروح الإسلام التي تحمل التيسير والتفاؤل، وذلك من خلال خططها الدعوية...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية