نيوم تحقق أحلام المواهب الكروية الواعدة في السعودية

وصلت حدود الشغف بكرة القدم لدى كافة فئات وأعمار المجتمع السعودي  إلى  مستويات عالية.

 

وتتضاعف هذه المستويات لدى  صغار السن لتحقيق حلم النجومية والشهرة الذي يشاهدونه يومياً مع أخبار نجوم الكرة حول العالم، لا سيما نجومنا العرب. ولا يختلف هذا الأمر مع الآباء والعائلات الذين يسعون إلى تحقيق أحلام أبنائهم.

 

وفي الوقت ذاته، أصبح تطوير المواهب المحلية في كرة القدم مسألة تستحوذ على مساحة كبيرة من اهتمامات القائمين على اللعبة حول العالم.

 

 وفي خطوة مهمة نحو تحقيق هذا الحلم، أعلنت نيوم عن إطلاق برنامج "شُهُب" المجتمعي لتطوير المواهب الواعدة في المملكة وتعزيز مشاركتها في رياضة كرة القدم .

 

ويعمل البرنامج في المقام الأول على تطوير مهارات صغار السن من الجنسين، ممن تتراوح أعمارهم بين 7 و 12 سنة، سعياً للمساهمة في إعداد وتأهيل جيل من اللاعبين المتميزين في المستقبل القريب.

 

ويمنح البرنامج فرصاً واعدة لصغار السن لتطوير مهاراتهم في كرة القدم، ولن تكون هذه الفرص متاحة لأصحاب المستويات المتميزة فقط، بل ستكون متاحة لعدد كبير من الأطفال من كافة المهارات والإمكانات والقدرات.

 

ويعد برنامج "شُهُب" من البرامج التي بُنيت على أساس علمي مميز، حيث سيتم التركيز على التقنيات  الرياضية في جميع مراحل البرنامج من أجل المساعدة في قياس وتطوير المهارات لدى كافة المشاركين.

 

ويمثل برنامج "شُهُب" المجتمعي جزءاً من شراكة نيوم مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، التي  تسعى إلى دفع عجلة التميز في مجال كرة القدم، وذلك من خلال المساهمة في صقل المواهب، وإلهام الجيل القادم من الرياضيين، وتشييد مركز للتميز الرياضي.

 

 كما يهدف البرنامج إلى دعم واستكمال المبادرات الجارية في تطوير وتعزيز مواهب كرة القدم المحلية في جميع أنحاء المملكة، حيث يوفر برنامج "شُهُب" المجتمعي أساساً قوياً للتقدم في هذه الرياضة.

 

وبعد...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية