أميمة طالب تثير الجدل بشبهها مع الفنانة أحلام وهذه خطوات مكياجها

  • هي
  • الخميس 23 يونيو 2022 - 07:03

أميمة طالب، نجمة ستار أكاديمي، أثارت جدلاً واسعا بمجموعة صور نشرها لها خبير التجميل محمد حداد حيث ظهرت تشبه الفنانة أحلام وفق تعليقات المتابعين، وقد اعتمد لها خبير التجميل المكياج الدخاني بالظلال العيون السوداء مع البشرة البرونزية واحمر الشفاه الحيادي، بينما نسقت مع هذا اللوك تسريحة شعر ناعمة منسدلة، فإليكم تفاصيل اطلالة الفنانة التونسية أميمة طالب وهل تشبه بهذا اللوك زميلتها وصديقتها النجمة الإماراتية أحلام؟.

تفاصيل اطلالة أميمة طالب بالمكياج الدخاني

الفنانة التونسية أميمة طالب ظهرت في اطلالاتها الاخيرة بمكياج دخاني جذاب حيث نشر صورها خبير التجميل محمد حداد عبر حسابه الرسمي على انستغرام، وقد اختار لها المكياج الدخاني الذي ارتكز على تظليل الجفون العلوية والسفلية بشكل داكن مع الغليتر الذهبي وقلم الكحل النيود داخل الجفن لتوسيع العين، وكثف كذلك من رموشها عبر تطبيق الرموش المستعارة.

View this post on Instagram

A post shared by Mohammed Haddad | محمد حداد (@mohd_haddadd)

كذلك اعتمد خبير التجميل لأميمة طالب تقنية كونتور الوجه التي حددت تقاسيم وجهها بشكل جذاب مع تطببق البلاشر الذي جاء مسحوبا الى أعلى صدغيها، ثم حدد الشفاه بقلم كونتور داكن مع تلوين الشفاه بالدرجة البيج الحيادية.

واعتمدت اميمة طالب مع هذا المكياج تسريحة شعر كاريه طويل، بالخصلات المالسة، والغرة المنسدلة، وبدت بإطلالة جذابة حيث يمكن للمرأة الاستلهام منها هذا اللوك.

اميمة طالب تثير الجدل بشبهها مع الفنانة أحلام

صور أميمة طالب أثارت جدلا واسعا بين الجمهور الذين اعتبروا بأنها تشبه للوهلة الأولى صديقتها وزميلتها النجمة الإماراتية أحلام، خاصة من ناحية شكل عينيها ونظراتها ورسمة فمها، الى جانب تطبيقها لمكياج متشابه مع الفنانة أحلام التي تحبذ هذا الستايل الدخاني والقوي.

وايضا جاءت تسريحة شعر أميمة متطابقة مع احدى الإطلالات السابقة للنجمة أحلام، ما جعل رواد السوشيال ميديا يعتبرون بأنها تبدو نسخة عن النجمة الإماراتية.

شاهدوا الصور وهل برأيكم بدت الفنانة التونسية اميمة طالب شبيهة...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية