تيسير الزوراج ندوة بمجلس مرسى مطروح بالاشتراك مع الازهر مدينة مرسى مطروح تشارك الأزهر في مبادرة لتسكنوا إليها لتيسير الزواج

نظم مركز مدينة مرسي مطروح ندوة للعاملين بالمركز ضمن فعاليات مبادرة أطلقها مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر بعنوان «لتسكنوا إليها» لمواجهة التكاليف الباهظة للزواج واهتمام المجمع بالقضايا التى تؤرق المجتمع المصرى.

بعد 8 أشهر..عودة الحياة لشواطئ مطروح| شاهد

وكيل تعليم مطروح يتابع الاستعدادات النهائية لامتحانات الثانوية العامة

سكرتير عام محافظة مطروح يتابع إزالة الإشغالات على الكورنيش

وألقي الشيخ حسام شوقي أبو الفتح مدير التوجيه والفتوي بمنطقة واعظ مطروح ، كلمة خلال الندوة أكد فيها على أن مبادرة «لتسكنوا إليها» تساهم في القضاء على العادات المتراكمة والإرث المتبع الذي لا يتلائم مع تكاليف الزواج في الفترة الحالية من الزمن.

وناشد الحضور بضرورة التيسير علي أبنائنا ، لمواجهة المغالاة فى الأمور المتعلقة بالزواج خاصة فى مثل هذه الظروف الاقتصادية، التى يعانيها العالم أجمع، مشيرا إلى ضرورة الرجوع والاحتكام إلى كتاب الله وسنة نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم ، الذي قال: ” إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير".

وتابع : يجب أن تكون معايير اختيار الزوج والزوجة مبنية أولا على أساس الدين والخلق ، وهذا الأساس لا يجوز التفريط فيه بأي حالٍ من الأحوال ، لتكون نواة لبناء أسرة وذرية صالحة ، لحماية المجتمع من الحوادث الجديدة علينا .

ولفت إلى أن الهدف من مبادرة «لتسكنوا إليها» دعوة عامة لجموع المواطنين والأسر للتخلي عن هذه العادات التي تضرب المجتمع ، والتى تحول دون تكوين أسرة مستقرة وآمنة تحقق أهدافها وتبنى مستقبلها ، بالتزامن مع جهود الدولة لتوفير غدا مشرق للاجيال القادمة .

وأشار إلى أن المبادرة ستساهم في تغيير ثقافة المجتمع وتصحيحها، بتتضافر كل مؤسسات الدولة، بمشاركة الائمة ورجال الدين بالازهر تحت اشراف فضيلة الشيخ عبد الحكيم سلطان مدير عام التوجيه والفتوي بمنطقة واعظ مطروح ، مضيفاً أن وعاظ وواعظات الأزهر سوف يتولون نشر المبادرة بالهيئات والمصالح الحكومية ومراكز الشباب .

من جانبه، أكد رضا جاب الله رئيس مدينة مرسي مطروح...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية