جامعة أسوان تنظم مائدة مستديرة لريادة الأعمال.. بعد غد

أكد الدكتور أيمن محمود عثمان رئيس جامعة أسوان، أن المركز الجامعى للتطوير المهنى بجامعة أسوان ينظم يوم الاثنين القادم، مناقشات المائدة المستديرة الخامسة لأصحاب الأعمال تحت عنوان (دور التعليم الجامعى فى دعم ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة لدعم الاقتصاد المحلى فى محافظة أسوان)، بمشاركة أكثر من 15 مؤسسة وجهة داعمة وعاملة فى مجال ريادة الأعمال بالمحافظة فى جميع المجالات وبمشاركة شباب من الطلاب والخريجين رواد الأعمال بمحافظة أسوان، بقاعة مركز التطوير المهنى بالجامعة بمقره بجامعة أسوان الجديدة.

وأضاف الدكتور أيمن عثمان في "تصريحات صحفية" أن المائدة تأتي بحضور ممثلين عن الجامعة الأمريكية بالقاهرة وممثلين من منظمة العمل الدولية ومجموعة متنوعة من أصحاب الاعمال وقيادات قطاع ريادة الأعمال، وتتناول المائدة ثلاث محاور اساسيه وهى التعرف على وضع ريادة الأعمال فى محافظة أسوان والتعرف على كيفية تعظيم دور الجامعة من أجل دعم ريادة الأعمال ومعرفة كيفية تعزيز ثقافة ريادة الأعمال لزيادة معدلات التشغيل وفرص العمل اللائق وتحسين بيئة العمل.

واقرأ أيضاً:

صحة أسوان: إعدام 644 كجم مواد غذائية متنوعة غير صالحة للاستهلاك الآدمي

محافظ أسوان يهنئ الطلائع لفوزهم بمراكز متقدمة على مستوى الجمهورية

وأشاد رئيس الجامعة بالدور الهام الذى يؤديه المركز لبناء القدرات للطلاب والخريجين من تقديم الخدمات التى يتطلبها المجتمع لتحقيق التنمية الشاملة بالمدينة والعمل على إعداد الخريجين لاكتساب المهارات التى يطلبها سوق العمل، وأهمية المشاركة والتعاون ما بين جامعة أسوان والمؤسسات المختلفة ورجال الأعمال ورودها والقطاعات داخل الجامعة التى تعمل جاهدة لدفع الشباب ليصبحوا رواد وأصحاب أعمال.

وأوضحت ليلى رمضان مدير مركز التطوير المهنى بأن المركز قام بتوفير أكثر من 1200 فرصة عمل وتدريب عملى بالشركات والمصانع فى العديد من القطاعات والتخصصات المختلفة، وتقديم خريجين على قدر عالى من الكفاءة والمهارة المطلوبة لسوق العمل.

كما أن المركز أصبح يتمتع بثقة عالية لدى بعض الشركات والمؤسسات الذين يطلبون...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية