العفو الدولية تدعو المغرب للتحقيق في "اعتداءات" على ناشطات صحراويات

دعت منظمة العفو الدولية السلطات المغربية إلى التحقيق في اتهامات لقوات الأمن "بالاعتداء العنيف" على 5 ناشطات داعمات لـ"جبهة بوليساريو" التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية.

وقالت المنظمة في بيان إن خمس سيدات تعرضن "للضرب بالهراوات ولكمهن وركلهن من طرف ضباط شرطة بعد مشاركتهن في الاحتجاجات السلمية الداعمة لحق تقرير المصير في الصحراء الغربية".

وأضافت أن ذلك وقع "بعد أن عبّرن عن دعمهن العلني لسلطانة خية الناشطة الصحراوية البارزة بمدينة بوجدور في منتصف شهر أبريل".

ونقل البيان عن المسؤولة في المنظمة آمنة القلالي قولها "نحث السلطات المغربية على إنهاء المضايقة والعنف الممارس بحق الناشطات الصحراويات، وعلى بدء تحقيقات فورية ونزيهة في جميع مزاعم التعذيب والمعاملة القاسية".

وذكرت منظمة العفو الدولية أيضا أن الناشطة الصحراوية سلطانة خية "تخضع وعائلتها للإقامة الجبرية منذ نوفمبر 2020".

وسبق للمجلس الوطني لحقوق الإنسان (رسمي) أن أوضح في فبراير أن لجنة تتبعه قامت بما مجموعه 17 محاولة لزيارة الناشطة "للاستماع إليها ومعرفة مضمون الادعاءات وأشكالها، إلا أن محاولاتها كلها قوبلت بالرفض من سلطانة خية".

وأضاف أن النيابة العامة فتحت تحقيقا واستدعت الناشطة الصحراوية للاستماع إليها إلا أنها "رفضت" الدعوة.

ويدور نزاع منذ عقود بين المغرب وجبهة بوليساريو حول الصحراء الغربية التي تسيطر المملكة على نحو 80 بالمئة من مساحتها وتقترح منحها حكما ذاتيا تحت سيادتها كحل وحيد النزاع، بينما تطالب جبهة بوليساريو بإجراء استفتاء لتقرير المصير تحت إشراف الأمم المتحدة.

المصدر: أ ف ب

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية