واشنطن وسول تجريان تدريبات مشتركة ردًا على الإطلاق الصاروخي لبيونج يانج

أجرت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدريبات مشتركة، بما في ذلك اختبار صاروخ أرض-أرض، في أول رد مشترك على إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ منذ عام 2017، حسبما أفادت وكالة يونهاب للأنباء صباح اليوم الأربعاء.

وأدان مكتب الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول بشدة إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ الباليستية باعتباره "استفزازا خطيرا" ، حيث أمر يون باتخاذ تدابير لضمان التزام الولايات المتحدة "بالردع الموسع" تجاه كوريا الجنوبية.

وأصدر المكتب الرئاسي البيان بعد فترة قصيرة من ترؤس يون اجتماعا لمجلس الأمن القومي لمناقشة إطلاق كوريا الشمالية ثلاثة صواريخ باليستية، بما في ذلك صاروخ باليستي مفترض أنه عابر للقارات، في وقت سابق اليوم.

وجاء في البيان: "وصف المشاركون (في الاجتماع) إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ بأنه استفزاز خطير ينتهك قرارات مجلس الأمن الدولي ويثير التوترات في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا ويهدد السلم الدولي".

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية