الغريبة والهيلولة.. مواسم حج اليهود إلى شمال أفريقيا.. «صور»

بعد انقطاع دام عامين، بدأ اليهود يتوافدون من شتى أنحاء العالم هذه الأيام إلى جزيرة جربة التونسية، حيث يقع كنيس الغريبة، وهو أقدم معبد يهودي في شمال أفريقيا، إذ يعود تشييده إلى العهد الروماني، ويعتقد أنّ الكنيس يحتوي على حجر من هيكل سليمان، كما أنّه يحتفظ بين أروقته بأقدم نسخة للتوراة في العالم، ويقصد اليهود الكنيس العريق من أجل أداء شعائر الحج، واللافت أنّ معظم الزوار هم يهود من أصول تونسية يعيش أغلبهم في فرنسا، ويتزامن ذلك مع عودة الزوار إلى مدينة مكناس المغربية لإقامة مراسم زيارة الهيلولة، وفق ما ذكره موقع بي بي سي .

مخاوف من التطبيع السياسي

وبينما يحتفي كثيرون بهذه الزيارات التي أنتجت عبر التاريخ نمط عيش يتميز بالوئام الاجتماعي، يحذر آخرون من أن تتحول هذه المواسم الدينية إلى مناسبة للتطبيع السياسي، ويشار إلى أنّه تم إلغاء مراسم الحج اليهودي خلال العامين الماضيين بسبب جائحة فيروس كورونا، ويذكر أنّ نحو 100 ألف يهودي كانوا يتواجدون في تونس حتى منتصف القرن الماضي، قبل أن تتراجع أعدادهم إلى حدود ألفي نسمة فقط، ويتوج حج الغريبة بخرجة المنارة التي تتمثل في خروج جمع من المصلين من الكنيس وهم يجرون عربة مغطاة بأقمشة مزركشة فوقها مصباح تقليدي كبير، ويعتقد أن تلك المراسم تحافظ على تقاليد الأجداد في إبعاد الشرور وتحقيق البركات.

مراسم الحج اليهودي

وفيما يتعلق بـ الهيلولة فهي كلمة مقتبسة من عبارة هاليلو يا ومعناها سبحوا الله ، وخلال هذه المناسبة يحج يهود من مختلف بقاع العالم إلى مزارات وأضرحة حاخامات تحتضنها مدن وقرى مغربية عديدة، ويعتقد الزوار اليهود أنها تدفع عنهم البلاء وتجلب لهم البركة والرزق، ويقدر عدد الطائفة اليهودية في المغرب اليوم بثلاثة آلاف شخص وهي الأكبر في منطقة شمال أفريقيا.

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية