بالأرقام... ماذا يحدث لو خرجت تركيا من "الناتو" وما أهمية وجودها داخل الحلف؟

يثير موقف تركيا الرافض لانضمام كل من فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو" تساؤلات حول ترتيب تركيا بين جيوش التحالف العسكري وماذا يخسر الحلف في حالة خروج أنقرة.

تحتل تركيا المرتبة رقم 13 بين أقوى جيوش العالم لعام 2022، وفقا لإحصائيات موقع "غلوبال فاير بور" ويصنف جيشها في المرتبة رقم 5 بين أقوى جيوش "الناتو".

ما هو حجم القوة العسكرية للجيش التركي؟

يمتلك الجيش التركي 775 ألف جندي بينهم 425 ألفا (قوات عاملة) و200 ألف (قوات احتياطية) و150 ألفا (قوات شبه عسكرية).

تمتلك تركيا واحدة من أقوى 9 قوات جوية في العالم تضم ألفا و57 طائرة حربية.

وتصنف القوات الجوية التركية في المرتبة السابعة عالميا في حجم أساطيل النقل العسكري وطائرات التزود بالوقود والمروحيات.

يحمي أكبر دولة في العالم… قدرات الجيش الروسي النووية والتقليدية في 2020

وتمتلك تركيا قوة برية ضخمة تضم 3 آلاف و22 دبابة وتصنف قواتها المدرعة في المرتبة الخامسة عالميا بـ 13 ألفا و270 مدرعة.

كما تمتلك 956 مدفعا ذاتي الحركة وألفا و189 مدفعا ميدانيا و407 راجمات صواريخ.

يصنف الأسطول الحربي التركي في المرتبة رقم 18 عالميا بـ156 وحدة بحرية تضم 16 فرقاطة و10 كورفيتات و12 غواصة، إضافة إلى سفن الدورية وكاسحات الألغام البحرية.

تمتلك تركيا ميزة مهمة بسبب موقعها الجغرافي الذي يخدم الدول الأعضاء في الحلف عن طريق سيطرتها على عدد من الممرات البحرية المهمة وقربها من المسرح الآسيوي، الذي يجعلها موقعا مثاليا لرادارات الإنذار المبكر التابعة للحلف.

أهمية تركيا الاستراتيجية لـ"الناتو"

وتوجد في تركيا 10 موانئ كبرى و98 مطارا وبها قاعدة عسكرة مهمة تابعة للحلف هي قاعدة "إنجرليك".

تمثل تركيا جزءا من برنامج مشاركة الأسلحة النووية في أوروبا الذي يضم 5 دول هي تركيا وبلجيكا وهولندا وألمانيا وإيطاليا.

لماذا تضع أمريكا 50 من أقدم قنابلها النووية في تركيا

وبموجب هذا البرنامج تمتلك تركيا نحو 50 قنبلة نووية تكتيكية يمكن استخدامها بواسطة مقاتلات "إف - 16 إس".

كما تمثل تركيا رأس الحربة في الدرع الصاروخي...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية