"ورقة الغاز" تحترق بين يدي نظام العسكر و"تبون" يطير إلى إيطاليا في محاولة يائسة لوقف النزيف

أخبارنا المغربية: هدى جميعي

ذكرت صحيفة "الشروق" الجزائرية أن الرئيس عبد المجيد تبون سيقوم بزيارة دولة لإيطاليا هذا الأسبوع، في محاولة منه لوقف نزيف الهزائم الديبلوماسية التي مني بها نظامه خلال الأشهر الأخيرة.

ووفقا لوسائل إعلام محلية، فإن تبون يراهن على "دبلوماسية الغاز"، كحل وحيد وأخير لعرقلة اصطفاف دول أخرى إلى جانب المغرب، ودعمها علانية لسيادة المغرب على صحرائه، عبر تأييد خطة الحكم ابذاتي بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

تحرك تبون السريع جاء عقب زيارة أمير قطر تميم بن حمد بن خليفة إلى إسبانيا والتي أجمع المحللون على أنها منحت مدريد منفذا للهروب من "العقوبات" الجزائرية المتوقعة، بعد اختيارها التحالف مع المغرب باعتباره شريك موثوقا ولا غنى عنه، وبالتالي فإن نظام العسكر بات متخوفا من احتراق ورقة الغاز بين يديه.

وذهب البعض في شبه الجزيرة الإيبيرية وحتى خارجها، إلى القول بأن التقارب الإسباني القطري، جاء ردا على التقارب الجزائري الإيطالي، والذي ترسخ على أنقاض العلاقات المثالية التي كانت تجمع بين الجزائر ومدريد إلى غاية شهر مارس.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية