تجارة الأردن تدعو لوضع استراتيجية اقتصادية عربية روسية

  • jo24
  • السبت 29 يناير 2022 - 11:38

جو 24 :

دعا رئيس غرفة تجارة الاردن نائل الكباريتي الى وضع استراتيجية اقتصادية عربية – روسية شاملة، أساسها التقدم الروسي العلمي والصناعي العريق والإمكانيات العربية الواسعة.

واكد الكباريتي خلال مشاركته بمنتدى الأعمال الروسي- العربي، الذي عقد في دبي، ضرورة العمل على تسويق واستقطاب الاستثمارات المشتركة للوصول الى تحالف اقتصادي يوازي التحالفات العالمية الكبرى.

وحسب بيان صحفي للغرفة، اليوم السبت، اشار الكباريتي خلال مشاركته بالمنتدى الذي نظمه اتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الإمارات العربية واتحاد الغرف العربية ومجلس الأعمال العربي الروسي، الى ان العلاقات العربية الروسية تاريخية وتعد نسيجا طويلا من التواصل الاقتصادي والثقافي والاجتماعي.

وقال "أتحدث عن الاقتصاد ولا أتحدث عن التبادل التجاري فقط ولكن عن التعاون الذي يعني البحوث العلمية المشتركة ونقل المعرفة والعلوم والاستثمارات المبنية على التكنولوجيا الحديثة وليست مقتصرة فقط على العقارات”.

واضاف الكباريتي "ان العالم مقبل على نظام عالمي جديد، فالنظام العالمي بعد جائحة فيروس كورونا سيكون مختلفا تماما بظهور العديد من القوى الاقتصادية التي تتنافس على إدارة هذا النظام”، موضحا ان التنافس الأكبر بالمستقبل سيكون على الأمن الغذائي، حيث تعد روسيا من الدول الكبيرة المنتجة للسلة الغذائية العالمية، وكذلك الطاقة فالعالم العربي وروسيا يشكلان المخزون الأكبر عالميا.

وقال الكباريتي "مع جائحة كورونا أصبحنا عالما آخر والظروف التجارية التقليدية أصبحت خلفنا، وانبثقت آليات اقتصادية جديدة ما يتطلب استشراف مستقبل علاقات الطرفين العربي والروسي”، مبينا ان الواقع الجديد الذي فرضته الجائحة يتطلب تحولات وأنماط جديدة من التعاون والتنسيق.

واشار الى ان آفاق العمل والتعاون بين العالمين العربي وروسيا كبيرة وواسعة ولدى الاقتصاديين والمستثمرين والشركات في الطرفين رغبة كبيرة في بناء جسور التعاون والتنسيق والاستفادة من تبادل الخبرات والمعلومات، وصولاً إلى التكامل والتشارك.

وشدد الكباريتي على ضرورة الارتقاء بمستوى العلاقات...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية