"العلم عند العرب" و"التفسير الإبداعي للأحلام" الأكثر مبيعاً

"العلم عند العرب" و"التفسير الإبداعي للأحلام" الأكثر مبيعاً تصدر كتاب "العلم عند العرب" من ترجمة عبد الحليم النجار، ومحمد يوسف موسى قائمة الأكثر مبيعًا في جناح المركز القومي للترجمة في اليوم الأول من معرض القاهرة الدولي للكتاب، يليه كتاب "التفسير الابداعي للاحلام" من ترجمة أيمن عزام.

"العلم عند العرب" و"التفسير الإبداعي للأحلام" الأكثر مبيعاً

كما جاءت القائمة بالترتيب التالي: "المحتوى في علم الكلام.. التراث العربي اليهودي" من ترجمة أحمد محمود هويدي، "اليهود في الامبراطورية العثمانية.. صفحات من التاريخ" من ترجمة أنور إبراهيم ،"تاريخ أوروبا في العصر الحديث 1789-1950" من ترجمة أحمد نجيب هاشم و وديع الضبع، "تاريخ العرب العام"من ترجمة عادل زعيتر ،"لغز الوعي" من ترجمة عمرو شريف،"سلسلة العلماء صغار السن "الفيزياء المبهرة" من ترجمة أحمد سمير سعد"،"مختارات من ديوان شمس الدين التبريزي" بجزئيه من ترجمة إبراهيم الدسوقي شتا،"قصة الفيزياء" من ترجمة محمد جمال الدين الفندي و"مدخل إلى الأيدلوجيات السياسية" من ترجمة محمد صفار.

يذكر أن الدورة 53 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، تقام برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وافتتحها الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، الأربعاء الماضي، بمركز مصر للمؤتمرات والمعارض الدولية بالتجمع الخامس، وتستمر حتى 7 فبراير 2022، تحت شعار "هوية مصر.. الثقافة وسؤال المستقبل".

ويعد المعرض أحد أكبر التجمعات الفعلية للناشرين على مستوى العالم حيث يشارك فيها 1063 ناشرًا مصريًا وعربيًا وأجنبيًا وتوكيلا من 51 دولة، وتحل عليها دولة اليونان ضيف شرف، وتشهد إطلاق مشروع الكتاب الرقمي في الهيئة المصرية العامة للكتاب، الذي يبدأ بـ "موسوعة مصر القديمة" لعالم الآثار الشهير الراحل الدكتور سليم حسن، إلى جانب مجموعة من كتب الأطفال وسلسلتي "ما" و "رؤية"، ولأول مرة في تاريخ المعرض يتم استخدام أحدث أساليب التطور التكنولوجي والذكاء الاصطناعي، حيث تظهر شخصية الأديب يحيى حقي "شخصية الدورة الحالية" بتقنية الهولوجرام في عرض تفاعلي مع الجمهور، وذلك من خلال...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية