إيلون ماسك يخسر عشر ثروته في يوم واحد

خسر رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك، نحو عشر ثروته في يوم واحد، وذلك بعد أن خسر 24.5 مليار دولار.

وقالت مجلة فوربس إن خسارة مؤسس شركة "تسلا" هذا المبلغ الضخم جاء بعد تراجع سهم شركة "تسلا" بأكثر من 11% يوم الخميس الماضي.

وأوضحت المجلة أن سهم "تسلا" انخفض بنسبة 11.55% إلى 829.1 دولار، وذلك بعدما قال ماسك، إن شركة "تسلا" لن تقدم طرازات سيارات جديدة هذا العام بسبب نقص الرقائق.

وأعلن ماسك تأجيل إطلاق الشاحنة المستقبلية Cybertruck Pickup وSemi truck وRoadster الرياضية، سيتم تأجيلها إلى عام 2023، مشيرا إلى أن شركته لا تعمل حاليا على السيارة الكهربائية، التي تبلغ تكلفتها 25 ألف دولار، والتي تم الإعلان عنها في العام 2020.

وفي وقت سابق، هاجم ماسك، الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بعد أن أهمل الأخير الحديث عن شركة "تسلا"، ‏خلال مناقشة أجراها مؤخرا بشأن إنتاج السيارات الكهربائية المحلية.‏

وكتب بايدن عبر حسابه على موقع "تويتر"، يوم الأربعاء الماضي: "لقد قصدت ذلك عندما قلت إن المستقبل سوف يُصنع هنا في أمريكا، تقوم شركات مثل "جنرال موتورز" و"فورد" ببناء المزيد من السيارات الكهربائية هنا في الوطن أكثر من أي وقت مضى".

وتضمنت تغريدة بايدن مقطع فيديو له وهو يتحدث مع ماري بارا، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "جنرال موتورز"، التي ناقشت استثمار الشركة البالغ 7 مليارات دولار في تصنيع السيارات الكهربائية، وكذلك خلايا البطاريات في ميتشيغان.

من ناحيته، رد إيلون ماسك على تغريدة المستخدم: "بايدن هو دمية جورب رطبة في شكل بشري"، وأرفق مع تعليقه رمز تعبيري لجورب.

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية