بعد ظهورها بـ"سنجة".. القبض على بطلة فيديو التعدي على صاحب محل في حلوان | فيديو

ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة القبض على بطلة مقطع فيديو متداول على موقع التواصل الاجتماعي تحمل سلاحًا أبيض "سنجة" وتعتدي على صاحب محل بويات بمنطقة كفر العلو بمدينة حلوان، بسبب خلافات بينهم وزوجها.

رصدت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يظهر خلاله سيدة تدعى "نصرة"، تحمل سلاحًا أبيض في الشارع وتعتدي على صاحب محل بمدينة حلوان، وتحاول تهشيم سيارة متوقفة بالاشتراك مع زوجها ويدعى "عبد الناصر"، وحاول الأهالي التدخل لمنعها.

وبالفحص تم تحديد أماكن اختبائهما، وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطهما.

وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق.

قانون البلطجة

نص القانون رقم 58 لسنة 1937 والخاص بإصدار قانون العقوبات، في الباب السادس عشر على عقوبات جرائم الترويع والتخويف "البلطجة".

فنصت المادة 375 مكررًا على مع عدم الإخلال بأية عقوبة أشد واردة فى نص آخر، يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة كل مَن قام بنفسه أو بواسطة غيره باستعراض القوة أمام شخص أو التلويح له بالعنف، أو بتهديده باستخدام القوة أو العنف معه أو مع زوجه أو أحد من أصوله أو فروعه، أو التهديد بالافتراء عليه أو على أى منهم بما يشينه أو بالتعرض لحرمة حياته أو حياة أى منهم الخاصة.

وذلك لترويع المجنى عليه أو تخويفه بإلحاق الأذى به بدنيًّا أو معنويًّا أو هتك عرضه أو سلب ماله أو تحصيل منفعة منه أو التأثير فى إرادته لفرض السطوة عليه أو لإرغامه على القيام بأمر لا يلزمه به القانون أو لحمله على الامتناع عن عمل مشروع، أو لتعطيل تنفيذ القوانين أو اللوائح أو مقاومة.

الإجراءات القضائية أو القانونية

تنفيذ الأحكام أو الأوامر أو الإجراءات القضائية أو القانونية واجبة التنفيذ، متى كان من شأن ذلك الفعل أو التهديد إلقاء الرعب فى نفس المجنى عليه أو تكدير أمنه أو سكينته أو طمأنينته أو تعريض حياته أو سلامته للخطر أو إلحاق الضرر بشيء من ممتلكاته أو مصالحة أو المساس بحريته الشخصية أو شرفه أو اعتباره أو بسلامة إرادته.

وتكون العقوبة الحبس...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية