"معلومات الوزراء" يعقد ندوة دولية حول الثقافة والهوية بمعرض الكتاب

يعقد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، بالتعاون مع مركز "تريندز" للبحوث والاستشارات بدولة الإمارات العربية المتحدة، وهو أحد أكبر مراكز الفكر الإماراتية، غداً السبت الموافق 29 يناير 2022، ندوة تحت عنوان "الثقافة والهوية في ظل العولمة والثورة المعرفية"، وذلك ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب، بقاعة "ضيف الشرف" بمركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس.

من المقرر أن تتطرق الندوة لأحد أهم الملفات التي تواجه الدول العربية نتيجة الثورة الرقمية الحالية من خلال الاستماع إلي لفيف متميز من الخبراء والمفكرين والأكاديميين المصريين والعرب، وستبدأ بكلمة افتتاحية وترحيبية لكل من الأستاذ أسامة الجوهري، مساعد رئيس مجلس الوزراء ورئيس مركز المعلومات، والدكتور محمد عبد الله العلى، الرئيس التنفيذي لمركز "تريندز" للبحوث والاستشارات بدولة الإمارات، ويديرها الإعلامي الكويتي الأستاذ محمد الملا.

تتناول الجلسة الأولي تحت عنوان "الثقافة والهوية: تحديات الثورة الرقمية" المتغيرات الثقافية التي شهدها العالم العربي وانعكاساتها علي الهوية في ظل الاتاحة الرقمية، ويتحدث فيها الدكتور هشام عزمي، الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة بجمهورية مصر العربية، فيما يتحدث الدكتور سلطان فيصل الرميثي، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين بدولة الإمارات، عن موضوع " الثورة المعرفية: حدود التأثير على الثقافة والهوية الوطنية"، يليها جلسة أخرى بعنوان " المواطنة العالمية وقضية الهوية الوطنية" يتحدث خلالها المهندس جمعة مبارك الجنيبي، سفير سابق ومحلل سياسي ومتخصص في القضايا الحقوقية بدولة الإمارات.

أما الجلسة الثانية تحت عنوان "الهوية ومتغيرات التاريخ" يتحدث فيها الدكتور محمد عفيفي، أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بكلية الآداب جامعة القاهرة، فيما يسلط الأستاذ حمد الكعبي، رئيس تحرير صحيفة الاتحاد الإماراتية، الضوء على موضوع دور الثقافة والإعلام في تعزيز الهوية الوطنية: كيفية التفعيل، أما الجلسة الختامية والأخيرة فتأتي تحت عنوان "دور اللغة العربية في تعزيز الهوية الوطنية" ويتحدث فيها...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية