عزيزي للتطوير العقاري تقدّم فيلمًا يبرز ريادتها في مجال المنازل المدمجة

أعلنت عزيزي للتطوير العقاري، شركة التطوير الخاصة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن قيامها بتوفير أنواع الأثاث الذي يتسم بالمرونة ليناسب منازلها المدمجة، وهو مفهوم جديد يعني إكساب المساحات الصغيرة الخصائص العملية وسهولة استخدام المساحات الداخلية. وفي الوقت الذي ستمثل فيه بعض قطع الأثاث المرنة جزءًا أساسيًا من التركيبات المعيارية المتوافرة في استوديوهات عزيزي والشقق المكونة من غرفة واحدة وغرفتين، ستحرص الشركة على توفير المزيد من الخيارات لتلبية طلبات العملاء.

ويتوافق الأثاث متعدد الوظائف الذي تقدمه عزيزي مع أسلوب الحياة الحديث، وسيعمل على تحويل المساحات الصغيرة إلى وحدات فعالة وعملية. وبذلك، فإنه يؤدي إلى التخلص من المتاعب التي يواجهها الملاك، ويريحهم من عناء البحث عن الأثاث المناسب، وتحقيق أفضل استخدام ممكن للوحدات التي توفرها الشركة لعملائها.

وسيتم توفير الأثاث المرن أولاً في مشروعين لعزيزي في مدينة دبي الطبية، وهما "كريك فيوز 1" و "2"؛ البرجان الفاخران والحديثان على شواطئ خور دبي الشهير الذي يرمز إلى الانتقال الرائع لمدينة دبي من الماضي التقليدي إلى المستقبل الحديث بعد أن أعادت ابتكاره. وستضيف الشركة أيضًا مفهوم المنزل المدمج إلى مباني ريفيرا، مشروعها الكائن في قلب مدينة محمد بن راشد، الوجهة السكنية الأعلى إقبالاً في الإمارة.

وسيستخدم الأثاث الذكي الذي توفره عزيزي في غرف المعيشة وغرف النوم والمطابخ، كما سيستفاد منه في حلول التخزين داخل تلك الوحدات، وعن طريق ذلك فإنها تتيح للملاك على سبيل المثال تحويل غرف النوم إلى مساحات أكبر للمعيشة أو تناول الطعام أو العكس، بهدف إيجاد مساحات إضافية في المنازل.

وقالت كفاح سبيتان، رئيس قسم التصميم في عزيزي للتطوير العقاري: "في ظل تزايد الإقبال على الوحدات ذات المساحات الصغيرة، فقد بات من الضروري أيضًا ضمان استخدام المساحات ذاتها بطريقة ذكية وفعالة، ما يسمح للملاك والمستأجرين السكن بكلفة فاعلة في منازل عملية ومريحة، وعلى نحو يضاهي العيش منازل أوسع. إن الابتكار يمثل قيمة أساسية ومحورية في شركتنا، وينعكس ذلك...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية