عزيزي للتطوير تبدأ أعمال البناء في توسعة مشروع ريفيرا المرحلة الثالثة بقيمة ملياري درهم بمدينة محمد بن راشد

بدأت عزيزي للتطوير العقاري، المطور الخاص الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة، أعمال البناء لمشروع توسعة المرحلة الثالثة من ريفيرا، المجمع الرائد المستوحى من النمط الفرنسي للحياة المتوسطية بمدينة محمد بن راشد، الوجهة السكنية الأعلى إقبالاً في دبي، بناءً على معاملات البيع وطلبات الانتقال والأسعار. وستبلغ كلفة البناء للمرحلة الثالثة من هذا المشروع مليار درهم، وبقيمة إجمالية تصل إلى ملياري درهم.

وتوفر المرحلة الثالثة من ريفيرا 3671 وحدة، تضم ما يقرب من 994 استوديو، و 2,142 شقة من غرفة واحدة، و 508 شقق من غرفتين، و 27 شقة من ثلاث غرف. وستكون كل واحد من المباني مجهزًا بصالات رياضية وحمامين للسباحة وغرف للساونا والبخار وملاعب للأطفال، كم تحيط بها المساحات الخضراء الفسيحة، إلى جانب العديد من المرافق الأخرى.

وتعليقًا على إطلاق توسعة المرحلة الثالثة، قال مرويس عزيزي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة عزيزي للتطوير العقاري: “نشعر بالحماسة البالغة ونحن نعلن عن توسعة المرحلة الثالثة من ريفيرا، كما أن هذه الخطوة تمثل مصدر فخر وسعادة لنا، لاسيما وأن هذه المنطقة تعدّ الوجهة السكنية الأكثر رواجًا في دبي. لقد كانت استجابة المستثمرين مع المرحلتين الأولى والثانية هائلة، وهو ما لمسناه أيضًا تجاه المباني الأولى في المرحلة الثالثة، حيث كان تفاعلهم استثنائيًا وفاق توقعاتنا. ونعل الآن على تعزيز هذا المشروع لتوفير المزيد من الفوائد للعائلات التي اختارت هذا المشروع المثالي المصمم بعناية فائقة والمتميز بموقعه الفريد لسهولة الوصول من هناك إلى مختلف أرجاء المدينة".

وأضاف: "يستهوي ريفيرا العائلات من جميع الجنسيات ومن مختلف مناحي الحياة، ونتطلع إلى إثراء أنماط حياتهم في إطار التزامنا الراسخ بتحفيز رؤية هذه الإمارة العظيمة وتطويرها، لاسيما وأنها تواصل الكشف عن مزاياها الحقيقية باعتبارها واحدة من أكثر مدن العالم أمانًا وملاءمة للعيش، مع تركيزها الدؤوب على الابتكار والتطلع نحو المستقبل بطموحات عالية".

ويعتبر عزيزي ريفيرا وجهة أنيقة على الواجهة البحرية في قلب مدينة محمد بن راشد، وسيضم ما يقرب...

سيعجبك أيضا
أخبار لها صلة
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية