عزيزي للتطوير العقاري تنجز 94% من مشروعها "مينا"

أعلنت عزيزي للتطوير العقاري، شركة التطوير الخاصة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن تحقيق تقدم هائل في أعمال مشروعها الفاخر "مينا" على الهلال الشرقي لنخلة جميرا، بعد أن وصلت نسبة الإنجاز فيه إلى 94%.

وتم حتى الآن الانتهاء بالكامل من أعمال الهيكل والطابوق والتكسية الداخلية، في حين تم إنجاز 99% من أعمال البلاط والتسخين والتبريد وتكييف الهواء والأعمال الميكانيكية والكهربائية والصرف الصحي والوجهات الأمامية والمصاعد، ووصلت نسبة الإنجاز الآن في حمام السباحة إلى 95%، والأعمال الخارجية إلى 80%.

ويتم تطوير مينا على مساحة قدرها 38,500 قدم مربع تقريبًا، ويضم 178 وحدة تتراوح بين 120 شقة من غرفة نوم و 54 وحدة من غرفتين، وأربعة شقق بنتهاوس واسعة، مصممة وفق أعلى معايير الفخامة. ومن المقرر اكتمال المشروع في الربع الثاني 2020، وسيوفر عند افتتاحه العديد من وحدات التجزئة التي تبلغ مساحتها 1,847 قدمًا مربعًا.

وقال نعمة خوجاسته، المدير التنفيذي للمبيعات والتسويق: "نظرًا لموقعه الهادئ على الهلال الشرقي لنخلة جميرا الشهيرة التي تعتبر الأعجوبة العالمية الثامنة، وما تمتاز به هذه الوجهة من جمال رائع في دبي، فقد تمكن مشروع مينا من تسجيل طلب عالٍ من جانب المستثمرين محليًا ودوليًا، تأكيدًا على تقديرهم لنمط الحياة الفخم الذي يوفره لهم. إن رؤية هذا المشروع وقد اقترب من مرحلة الإنجاز تشعرنا بالفخر، كما نتطلع إلى استكماله وتسليم مفاتيح وحداته إلى عملائنا الكرام قريبًا في غضون الأشهر القليلة القادمة".

وتم تصميم مينا بطريقة رائعة تضمن الاستفادة من موقعه المطل على الواجهة البحرية للخليج العربي، مع إطلالات خلابة على أفق المدينة المذهل، كما يوفر مجموعة ممتازة من المرافق الاستثنائية التي تشمل الشاطئ الخاص وحمّامي السباحة والصالة الرياضية المجهزة بالكامل والنادي الصحي الشامل. وتم تخصيص ما يزيد على 69% من مساحة المشروع الإجمالية للمرافق المريحة التي تعزز نمط الحياة الراقي، بما في ذلك الحدائق الخضراء الشاسعة، وملاعب الأطفال، ومسار الجري والمساحات الخضراء الخارجية.

وسيستمتع سكان...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية