عزيزي للتطوير العقاري تعيّن "توشيبا" موردًا للمصاعد لمشروعها ريفيرا في مدينة محمد بن راشد

أعلنت عزيزي للتطوير العقاري، شركة التطوير الخاصة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن تعيين "توشيبا للمصاعد وأنظمة البناء"، الشركة اليابانية المصنعة لأسرع المصاعد في العالم، لتتولى توريد وتركيب جميع مصاعد الأشخاص والخدمات في 36 مبنى على الأقل في مشروعها "ريفيرا"، أحد معالم الإطلالات البحرية الجديدة بدبي في مدينة محمد بن راشد، إضافة إلى "كريك فيوز"، مشروعها الفاخر المكون من 634 وحدة سكنية في مدينة دبي الطبية.

وسيتم توظيف أحدث حلول توشيبا المتمثلة بأرقى مصاعدها التي تستخدم تشطيبات جدارية خشبية جذابة مع الأزرار الأنيقة، إضافة إلى الألواح الزجاجية الكاملة بلمسات فاخرة، مع وضع اعتبارات سلامة المصاعد في مقدمة أولوياتها، وتوظيف التكنولوجيا التي تضمن التفوق على جميع المعايير الدولية.

وقال أفضل حسين، المدير التنفيذي للعمليات في عزيزي للتطوير العقاري: “في إطار جهودنا المستمرة الهادفة للتوصل إلى شراكات مع أفضل الموردين لدعم مجمعاتنا ومشروعاتنا المتميزة، يسعدنا تعيين "توشيبا" موردًا لمصاعدنا. ومن خلال عملية الاختيار الصارمة والدقيقة للموردين، وإدارة عمليات الشراء بكفاءة، تمكنت هذه الشركة من التفوق على منافسيها ، بفضل سجلها الحافل في مجال السلامة والجودة، وكانت بحق الأفضل على الإطلاق. إننا على ثقة تامة من أن عملاءنا يقدرون عاليًا معايير الجودة العالية التي تعكس مشروعاتنا المتميزة في مدينة محمد بن راشد ومدينة دبي الطبية، كما يبدون اهتمامًا بالحلول التقنية المبتكرة التي تعزز فخامتها واستدامتها".

وقال إم جيه محمد إقبال، العضو المنتدب لشركة توشيبا للمصاعد في الشرق الأوسط: "بفضل الحضور المتميز لعزيزي للتطوير العقاري في دبي، فقد اشتهرت على نطاق واسع بتطوير المباني السكنية الفاخرة وفق أعلى المعايير العالمية، لتسهم بشكل كبير في تطوير القطاع العقاري في الدولة. ويسعدنا الاشتراك معها لتوفير حلول المصاعد الحديثة التي تضمن سلامة القاطنين وراحتهم. وبعد قيامنا بتركيب مصاعدنا في العديد من مشروعاتها الفريدة في دبي وخارجها، فقد ساعدنا ذلك في ترسيخ مكانتنا في هذا السوق. ونتطلع...

سيعجبك أيضا
تعليقات الأعضاء
تنبيه هام: يؤكد موقع جريدتك اليوم أنة غير مسؤل عن صحة أو مصداقية هذا الخبر حيث تم نشرة نقلأ عن المصدر المشار إلية في المادة الإخبارية وأنة لا يتحمل أي مسؤلية قانونية أو أدبية قد تنتج عن أضرار ناجمة عن هذة المادة الإخبارية